المركز الإعلامي

في اختتام أسبوع الوفاء أمثال الأحمد: ذكرى الأمير الراحل ستبقى مخلدة في قلوبنا

نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة الكويت بمشاركة الجمعيات العلمية والروابط الطلابية مهرجانا خطابيا يوم امس في ختام «اسبوع الوفاء» للأمير الراحل الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح، واستضاف المهرجان الشيخة امثال الاحمد التي عبرت عن شكرها وامتنانها لأبنائها الطلبة والقائمين على هذا المهرجان، واثنت الشيخة امثال على العريضة التي قام الطلبة فيها بالتوقيع على علم الكويت للتعبير عن عرفانهم للأمير الراحل، وقالت «المغفور له كان يهتم بالشباب والتعليم وهذا المكان هو مكان الشباب ومن خلال اعمالكم تستطيعون رفع اسم الشيخ جابر الاحمد عن طريق جامعة الكويت». وذكرت ان بوابة قصر السيف تحمل شعار «لو دامت لغيرك ما اتصلت اليك»، مشيرة الى ان الكويت هي الوجود الثابت، وان امير القلوب، وان رحل، فأنتم من ذكره بالحب.

من جهته، قال ممثل رابطة كلية العلوم الادارية خالد الخالد ان فقيد الكويت الكبير تصعب الكلمات في رثائه وانه سيظل في قلوب كل الكويتيين الى الابد، وذكر ان الراحل هو الاب الذي كرس كل حياته من اجل الكويت، وشعبها وقدم الكثير للوطن خلال الغزو العراقي، ناهيك عما قدمه لاخوانه العرب والمسلمين.

اما جمعية الهندسة والبترول فقد عبرت عن بالغ حزنها واساها عبر رئيسها محمد السالم الذي اكد المكانة الرفيعة التي يحتلها جابر الاحمد في قلوب الكويتيين، مدللا على الجنازة المهيبة، وذكر السالم مناقب الراحل من خلال تأمين مستقبل الكويتيين اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وتعزيز الديموقراطية، وقال السالم «لا توجد نهاية لما فعله هذا الانسان لهذه الارض الطيبة».

من جانبه، قال ممثل كلية العلوم الاجتماعية هايف الحويلة ان اللسان يعجز عن رثاء جابر، وان الكلمات لا تفيه حقه، وقال ان القلوب تصارع الآلام والهموم في رحيله، مؤكدا انه باق في القلوب والمشاعر والجوارح، وبين ان التاريخ يسجل اعمال امير القلوب بسطور من ذهب وجسده وان رحل فإن روحه تبقى في قلوب اهل الكويت.

رئيس جمعية القانون احمد المطيري قال ان رحيل جابر الاحمد فاجعة كبيرة لا تساويها فاجعة، وخسارة للكويت وللأمتين العربية والاسلامية، واكد ان الراحل ناصر المظلومين، وقال ان جابر الخير والعطاء والبساطة والشموخ رحل عن هذه الدنيا، وترك دمعة يعتصرها الكبير قبل الصغير، وعاهد فقيد الوطن على العمل والاجتهاد لرفعة وطننا الغالي. من جانبها قالت ممثلة جمعية كلية البنات الجامعية سارة العسكر انها رأت دموع اهل الكويت للمرة الاولى حزنا عظيما وألما عميقا على فراق اب الكويت الحنون العطوف الودود.

واضافت «الامير الراحل نقش توصياته الذهبية على صفحات ذواتنا وهي الدافع الاقوى لنا لمزيد من العمل والانتاج والاصلاح لنهضة الكويت».

وبينت ان الامير الراحل ستظل روحه مرفرفة ومحلقة في ذواتنا.

اما جمعية الطب المساعد فتحدث عنها محمد المري قائلا: ان الحادثة الفاجعة اثرت في الكويت والامة العربية والاسلامية، لما للفقيد من آثار ومواقف انسانية، وقال المري «انجازات امير القلوب في مجال التعليم عديدة، فهو الذي لم يدخر جهدا في دعم العلم ماديا ومعنويا، الامر الذي اصبح جليا في تبوؤ جامعة الكويت مكانة مرموقة في شتى المحافل الدولية والاقليمية».

من جهته، اعرب ممثل جمعية الشريعة عن بالغ حزنه لوفاة الامير الراحل لما له من اثر بارز في نهضة واصلاح الكويت، ومواقفه الجليلة تجاه الامتين العربية والاسلامية.

وشاركت ايضا رابطة كلية الآداب التي اشارت عبر ممثلها محمد القحص الى مناقب الامير في العديد من المجالات واهمها المجال التعليمي، واثره في بناء حضارة الكويت.

وبين ان الراحل ترك فراغا كبيرا وحزنا عظيما في قلوب اهل الكويت، مشيرا الى انه سيظل مخلدا في هذه القلوب المؤمنة بقضاء الله وقدره.

________________________________________________________________

مسابقة «مآثر جابر»

قال ممثل الشيخة امثال الاحمد، المهندس احمد المرشد ان الأحمد تعتزم تنظيم مسابقة لطلبة الكويت في جمع مآثر الشيخ جابر الاحمد. وذكر ان الشيخة امثال ستقوم بالتحضير لهذه المسابقة ورعايتها. وأشار الى ان الفقيد كانت له مأثر كثيرة ومواقف مع عامة الشعب.

________________________________________________________________

سالم السيار يصدح وفاءً في حب الأمير طيب الله ثراه

كتب عبدالله دبي:
ضمن الاسبوع الوطني الذي يحمل عنوان «ورحل»، نظمت جمعية القانون في كلية الحقوق في جامعة الكويت اصبوحة شعرية على مسرح عثمان عبدالملك في الكلية.

وقد احيا «شاعر الوطن» سالم السيار هذه الاصبوحة في رثاء وتأبين صاحب السمو امير البلاد الراحل الشيخ جابر الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه.

بدأ السيار بقصيدة «صباح مساء الخير» ثم قصيدة «عساك بخير» التي كانت بمناسبة عودة الأمير الراحل طيب الله ثراه من رحلة علاجه، ثم «مرثية الموت»

شفتك على اكتاف الرجاجيل نايم

وشفتك مغطى بالعلم قلت بردان

ثم ذكَّر السيار بمقولات الامير الراحل وحث الشباب والحضور على التمسك بها «العلم يا شباب الكويت طلب ومعاناة»، وكذلك «ان ابناء اليوم وبناته هم آباء الغد وامهاته»، «ان اقلامهم اسلحة العلم».

ثم غرد الطير الحزين بقصيدة «الزبرجد» فالقصيدة الرابعة التي اطلقها السيار للمرة الأولى من على منبر مسرح كلية الحقوق وهي «جابر الفرحة».

________________________________________________________________

قصيدة (مرثية!) في جابر الـخير

الشاعر: سالم السيار

شفت الحزن بعيون الاطفال حاير
وشفت البلد يلبس من الصمت حيره
بس السؤال اللي نطق قال جابر
يرحل ولا يرحل من الأرض خيره
هذي عيون الشيخ بين المحاجر
عايش وله في دا خل القلب جيره
تبكي على فرقاك كل المنابر
والشعر ينشف داخل الروح بيره
يا شيخ تتكسر قلوب وخواطر
وقلب الشعر يا سيدي مات طيره
ترحل ويبكي داخل الروح شاعر
وتبقى دموعه من مصابه تجيره
________________________________________________________________

اتحاد التطبيقي يناشد إدارة الهيئة وضع حد للشعب المغلقة

كتب عبدالله دبي:
ناشد رئيس شؤون الطلبة في الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب عبدالله شقير مدير عام الهيئة د. حمود المضف التدخل الفوري لحل مشاكل الطلبة، والتي تتسبب في الكثير من العقبات التي من شأنها ان تساهم في ازدياد اعداد الطلبة المتسربين، حيث ان عدد اعضاء هيئة التدريس لا يتناسب مطلقاً مع اعداد الطلبة المقيدين في كليات ومعاهد الهيئة، وان معظم الشعب المغلقة والتي اذا تم فتحها سوف تساهم بشكل فعال في تخريج اعداد كثيرة من الطلبة الذين هم عماد المجتمع ومستقبله، وحيث ان تلك الشعب يتعسر على رؤساء الاقسام فتحها بحجة ان اعداد اعضاء الهيئة التدريسية لا تكفي لفتح تلك الشعب، لذا كلنا امل في تدخلكم الفوري وفتح تلك الشعب التي سوف تساهم في تخريج ابنائكم الطلبة، ومن ثم انخراطهم في سوق العمل للمشاركة في النهضة التي نرجوها جميعاً لكويتنا الحبيبة.

كما ناشد شقير نائب المدير العام للتعليم التطبيقي والبحوث د. مشعل المشعان التساهل مع الاساتذة الراغبين في الانضمام لهيئة التدريس، حتى يكون هناك توازن بين اعضاء هيئة التدريس واعداد الطلبة، وحتى يتسنى لرؤساء الاقسام فتح الشعب المغلقة، وتحديد مواعيد التسجيل المتأخرة حسب عدد الوحدات القليلة من التسجيل، حيث ان التسجيل على الابواب، وحيث ان هذا التعديل يصب في مصلحة ابنائكم الطلبة، وحيث اننا لمسنا حرصكم الدائم على تذليل أي عقبات تعيق المسيرة التعليمية.
________________________________________________________________

جمعية القانون زارته للتهنئة:
الطبطبائي وعد بتبني المكافأة الـجامعية لـجميع الطلبة

قامت جمعية القانون في جامعة الكويت بزيارة لوزير التربية ووزير التعليم العالي لتقديم التهنئة له على الثقة التي حظي بها كوزير للتربية ووزير للتعليم العالي ضمن تشكيلة الوزارة الجديدة التي شكلها سمو رئيس مجلس الوزراء، وحظيت بقبول سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد.

وفي هذا الصدد قال رئيس جمعية القانون احمد الافينس اننا نفخر ونعتز باختيار د. عادل الطبطبائي وزيراً للتربية والتعليم العالي، مضيفا انه تمت مناقشة امور عديدة تهم طلبة جامعة الكويت عموماً ومنها موضوع المكافأة الجامعية لجميع طلبة الجامعة وزيادتها الى مبلغ 150 دينارا والذي اقر اخيرا باللجنة التعليمية في مجلس الامة، حيث وعد الوزير بتبني هذا الموضوع في مجلس الوزراء والعمل على اقراره لما فيه من منفعة لجميع ابنائه الطلبة، وايضا تم خلال اللقاء مناقشة بعض المشاكل التي يعاني منها طلبة كلية الحقوق بوجه خاص ومنها المشكلة الازلية التي تتسبب بتأخير كثير من الطلبة وهي مشكلة شرط 70% للانتقال للفرقة الثالثة وما يشوب ذلك الشرط من تعسف بحق طلبة كلية الحقوق، ووعد الوزير بمناقشة هذا الموضوع مع عمادة الكلية واعادة النظر به، واخيرا شكر الافينس د. الطبطبائي على سعة صدره وتحمسه الكبير لحل مشاكل ابنائه الطلبة والدفع بعجلة التعليم وجعله ضمن اولويات العمل الحكومي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق