فيديو

الأمير استقبل فريق «سنيار6» : أنتم القدوة والمثل المُحتذى في حماية البيئة البحرية

تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح صباح أمس وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بتدشين الحملة الوطنية للحفاظ على البيئة البحرية (سنيار 6) بقصر بيان وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للبيئة.
فقد استقبل سموه رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح وفريق العمل التطوعي من أعضاء فريق الغوص لحملة (سنيار 6)، حيث اشاد سموه بما يبذله ابناؤه القائمون على الحملة من جهود وطنية فعالة في حماية البيئة البحرية مشكلين بذلك قدوة ومثالاً يحتذي به إخوانهم من الشباب متمنيا سموه ان يواصلوا عملهم لتحقيق تطلعاتهم وأهدافهم الوطنية.
كما أكد سموه على اهمية تهيئة وتضافر الجهود لحماية الثروة البيئية والعمل على نشر الوعي البيئي بين كافة افراد المجتمع بما يسهم بحمايتها كونها ثروة طبيعية يجب المحافظة عليها.
من جانبها قدمت رئيسة مركز العمل التطوعي والقائمين على الحملة شرحاً لسموه حول الخرائط الخاصة ودليل الغوص في الكويت بما يبرز طاقات شباب فريق سنيار في الحفاظ على البيئة البحرية، كما تقدمت بجزيل الشكر والعرفان لسموه على رعايته السنوية لأبنائه الشباب وحرصه الدائم على تشجيع أعمالهم الوطنية المخلصة للحفاظ على البيئة معبرة عن أمنيات فريق العمل تحقيق رغبة سموه السامية في حماية البيئة البحرية.
هذا وتم تقديم هدية تذكارية لسموه ولسمو ولي العهد ولسمو رئيس مجلس الوزراء بهذه المناسبة.
وحضر اللقاء رئيس مجلس الأمة أحمد عبدالعزيز السعدون وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح وكبار المسؤولين بالدولة.
وقد أعربت رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح عن سعادتها بلقاء سمو أمير البلاد أمس بمناسبة «يوم البيئة العالمي» لتقديم مشاريع مميزة في مجال البيئة.
وقالت الشيخة أمثال في تصريح لها إثر اللقاء «تشرفنا بمقابلة سمو أمير البلاد كما هو في كل سنة بيوم البيئة العالمي ويوم سنيار حيث قدم الشباب أعمالاً مميزة كنا قد وعدنا بأن نهديها لسموه كل سنة ما يعكس جهد الشباب ودعمهم».
وتمنت الشيخة أمثال «من أهل الكويت ان يضعوا يدهم بيد الشباب المتطوع ويزيدون من الفكر التطوعي لدى شباب الكويت للعمل على الحفاظ على البيئة سواء البرية او البحرية لأن رمز البلد هو أيضاً يعتني بهذه البيئة».

الدليل البحري

من جانبه قال نائب رئيس مركز العمل التطوعي للشؤون الفنية والتدريب حسين بدر القلاف في تصريح مماثل «قدمنا اليوم (أمس) الحملة الوطنية للحفاظ على البيئة للسنة السادسة على التوالي (سنيار 6) كما قدمنا مشاريع جديدة للكويت وانجازات متعددة».
وأضاف القلاف «قدمنا الى حضرة صاحب السمو الأمير مشروعاً عبارة عن دليل الكويت البحري للغواصين وهو خريطة تبين القيعان للجزر الثلاث (قاروه وأم المرادم وكبر) توضيح جماليات هذه الجزر»، مشيراً الى ان هذه الخريطة ستوزع على مراكز الغواصين.
وقال «أما المشروع الثاني فهو مشروع حماية السلاحف وبعد ثلاث سنوات دراسة انطلق فريق الغوص في هذه الدراسة لرصد السلاحف في الجزر الكويتية».
وفيما يتعلق بالمشروع الثالث أوضح القلاف انه عبارة عن منهج يدرس كمنهج عالمي من خلال منظمة الغوص (ناوي) وسوف تبدأ فعالياته خلال الفترة المقبلة.
وذكر انه تم أيضاً تقديم شهادتين معتمدتين من المنظمة واحدة لصاحب السمو الامير والثانية لسمو ولي العهد.
ولفت الى ان المشروع الرابع الذي قدم الى سموه هو منهج التصوير تحت الماء، مشيراً الى أن هذه المشاريع هي إنجازاتنا لهذه السنة وإن شاء الله سوف نستمر في العطاء من اجل الكويت والبيئة الكويتية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق